إلهام وإرشادات لحياة يومية رقمية

اختبر معلوماتك


Betalningshjälpen هي تعاون ما بين ماستركارد و SPF Seniorerna (نقابة المتقاعدين السويدية) وبعض أكبر البنوك السويدية.

الدليل إلى الـ BankID

الدليل إلى Swish

الدليل إلى التسوق عبر الإنترنت

(المساعدة في الدفع) Betalningshjälpen

نحن نساعدك في اقتصادك اليومي الرقمي

هناك العديد من الطرق العملية لإدارة اقتصادك اليومي رقمياً، ولكن في بعض الأحيان قد يشعر المرء بأنه من الصعب بعض الشيء البدء بذلك. من خلال Betalningshjälpen سنشرح لك على سبيل المثال كيفية التسوق عبر الإنترنت، ودفع الفواتير، وتحويل الأموال، وغير ذلك حتى تتمكن من متابعة حياتك اليومية الرقمية بأمان.

هل تعرف بالفعل ما الذي تريد الحصول على المساعدة فيه؟ اختر من القائمة أدناه.

هناك فوائد كثيرة للدفع الرقمي. تتم عملية الدفع بسرعة وسهولة ويمكن تتبع جميع المعاملات المالية مما يوفر أمانًا متزايدًا.

من الطبيعي جداً أن تشعر بقليل من عدم الثقة عندما تريد البدء بشيء لم تقم به من قبل ولا تعرف عنه الكثير. ستظهر مفردات ومفاهيم معروفة تماماً لدى الناس الذين اعتادوا على استخدام الإنترنت. لذلك قد قمنا بإعداد مقدمة بسيطة تحتوي على قائمة صغيرة للمفردات والمعاني.

إذا لم تجد ما تبحث عنه، يمكنك دائمًا الاتصال بنا، لا تتردد في سؤالنا عن أي شيء حتى لو اعتقدت أن سؤالك قد يكون سخيفاً، فبالنسبة لنا لا يوجد شيء اسمه سؤال سخيف بل إننا نرحب بجميع الأسئلة. أهلاً ومرحباً بك!

من أين يجب أن تبدأ؟

كي تتمكن من البدء بالدفع رقمياً، تأكد أولاً من أنه لديك حق الدخول إلى الإنترنت البنكي internetbank الخاص بالمصرف الذي تتعامل معه. إذا لم يكن لديك ذلك فيجب عليك زيارة البنك، وهناك سيساعدوك في كل ما تحتاجه من أجل البدء بالمدفوعات الرقمية. يمكنهم أيضًا مساعدتك في تفعيل الـ BankID

الخطوة التالية

ثم يكون قد حان الوقت للحصول على وثيقة هوية شخصية إلكترونية وتدعى بـ BankID. اقرأ هنا لمعرفة كيفية القيام بذلك بحسب كل بنك

يمكنك أيضًا القيام بمعظم الأمور المصرفية مباشرةً من خلال هاتفك المحمول، لذا ينبغي عليك أيضًا تحميل تطبيق البنك الذي تتعامل معه على هاتفك المحمول. يمكنك العثور على التطبيق في نفس المكان الذي تجد فيه التطبيقات الأخرى لهاتفك الذكي (App Store أو Google Play).

أنت الآن جاهز للبدء بعمليات الدفع الرقمية بسرعة وسهولة وأمان!

دفع الفواتير عبر الحاسوب، هذا شيء أفعله دائماً.

Ann-Mari Rosén, 84 år

أسئلة وأجوبة

نحاول هنا أن نقدم لك إجابات على الأسئلة الأكثر شيوعًا حول Betalningshjälpen. ألم تعثر على الإجابة التي تبحث عنها؟ اتصل بنا أو بالبنك الذي تتعامل معه.

ما هي Betalningshjälpen؟

Betalningshjälpen هي مبادرة قامت بها ماستركارد بالتعاون مع بعض أكبر البنوك السويدية و SPF Seniorerna (نقابة المتقاعدين السويدية) حتى يتمكن المزيد من الأشخاص من المشاركة في نظام الدفع الرقمي.

قامت هذه المبادرة في صيف عام 2019 بإجراء جولة تعليمية ناجحة في جميع أنحاء السويد لنشر المعلومات حول المدفوعات والخدمات الرقمية. أما الآن وعندما أصبح من الصعب على مبادرة Betalningshjälpen التجول في جميع أنحاء البلاد ومقابلة كبار السن بسبب جائحة كورونا، فإننا ندعوهم إلى زيارة الموقع الإلكتروني  Betalningshjälpen.se. هذا الموقع الإلكتروني عبارة عن منصة معرفية رقمية لإلهام مجموعة الناس المستهدفة بحيث يجدون فيها المعلومات ذات الصلة، إضافة إلى الأدوات الملموسة ليشعروا بالأمان والثقة عند قيامهم بالمدفوعات الرقمية.

من هم المسؤولون عن Betalningshjälpen؟

إنه تعاون بين ماستركارد وبعض أكبر البنوك السويدية و SPF Seniorerna (نقابة المتقاعدين السويدية).

ما هو الهدف من Betalningshjälpen؟

هدفها هو المساهمة بشكل إيجابي في التطور المجتمعي و تقليص الفجوة الموجودة فيما يتعلق بالأشخاص المستبعدين عن التطور الرقمي.   كما وتهدف Betalningshjälpen إلى إشراك الجميع في الاقتصاد الرقمي – بغض النظر عن الظروف والأعمار المختلفة – وأن يكون الجميع قادرين على الاستفادة من فرص المدفوعات الرقمية.

لماذا تعتبر هذه المبادرة مهمة جدًا؟

في استطلاعات الرأي التي أجريناها مع المجموعة العمرية 70+ قد خلصنا إلى  أن ما يصل إلى 80% منهم لا يشعرون بالثقة التامة فيما يتعلق بالمدفوعات الرقمية. لذلك فإن هناك حاجة كبيرة لمبادرات تعليمية تستهدف كبار السن فيما يتعلق بالمدفوعات الرقمية حتى يتمكنوا من الاهتمام باقتصادهم الشخصي ومدفوعاتهم بأمان وسهولة.

بعد جولة Betalningshjälpen التعليمية في العام الماضي والتي تم تنفيذها في 16 منطقة في السويد، أصبح بإمكاننا أن نستنتج بأن أكثر من 7 من كل 10 أشخاص من كبار السن أصبحوا يشعرون بثقة أكبر فيما يتعلق بالدفع الرقمي بعد أن اجتمعوا بأفراد مبادرة Betalningshjälpen. ولهذا السبب قررنا المضي قدماً الآن لنقوم بالخطوة التالية وأنشأنا الموقع الإلكتروني Betalningshjalpen.se ليصبح “المنصة المعرفية الأكيدة للحصول على إجابات للأسئلة المتعلقة بالدفع”.

كيف ستتبعون المبادرة لمعرفة ما إذا كانت ستحقق أهدافها؟

تتمثل أهدافنا في الدرجة الأولى في رفع مستوى المعرفة لدى الذين يعانون من أنهم بعيدين عن المعرفة الرقمية أو الذين هم عُرضة لذلك الشيء. إن الأهداف من هذا النوع يصعب تتبع نتائجها، وعادةً ما يتم رؤية النتائج فقط عند حدوث تغيير على نطاق واسع في السلوك – نحن الآن نبحث عن الطرق المناسبة لنتمكن من تتبع نتائج وتأثير الموقع الإلكتروني Betalningshjälpen.se – ولكننا لا نعلم حتى الآن كيف سنقوم بذلك بالضبط، فمن السابق لأوانه تحديد ذلك.

لماذا تقومون بإطلاق الموقع الإلكتروني Betalningshjälpen.se الجديد والمحدّث الآن؟

استمرار الجائحة يجعل الوضع ملحّاً وطارئاً بشكل أكبر.  نحن نعلم بأن الكثيرين من كبار السن يجلسون الآن بمفردهم في المنزل دون أن تتاح لهم فرصة الخروج وشراء الطعام والأدوية أو دفع الفواتير أو استعمال الخدمات اليومية البسيطة الأخرى. هذا يؤدي إلى ازدياد الشعور بالضعف لدى كبار السن، إضافة إلى شعورهم بأنهم مستبعدين.  ولهذا فإنه من الضروري حالياً وأكثر من أي وقت مضى أن نساعد كبار السن ونجعلهم يشعرون بالأمان والثقة عند استخدامهم الإنترنت، وأن نساعدهم على القيام بمدفوعاتهم على الإنترنت.

هذا وفي الوقت نفسه فإنه لا ينبغي أن نضع جميع كبار السن في نفس المجموعة، إذ أن هناك أكثر من 1.5 مليون نسمة ممن هم فوق سن 70. ومن بين هؤلاء كبار في السن ممن يعرفون كيف يستخدمون الإنترنت، أما الجزء الآخر منهم فهم بحاجة إلى المساعدة ليشعروا بالثقة في قدرتهم على استخدام الإنترنت والقيام بمدفوعاتهم باستخدام الإنترنت. ومع ذلك، فإن الحاجة إلى إشراك كبار السن هي نفسها. لقد أصبحت التكنولوجيا الرقمية الآن حاسمة وبشكل أساسي فيما يتعلق بالتواصل مع العائلة والأصدقاء والأقارب والأحباء ودعمهم ومساعدتهم.

نحن على ثقة بأنه من خلال تقديمنا للمعلومات والأدوات العملية، فإن Betalningshjälpen يمكن أن تساعد في خفض نسبة الاستبعاد الرقمي لكبار السن، سواء الآن في وقت الجائحة والأزمات أو على المدى الطويل.

هل تم إنشاء Betalningshjälpen للوصول إلى مجتمع لا يستخدم الدفع النقدي؟

لا، لقد تم تطوير Betalningshjälpen كي يحصل الجميع، بغض النظر عن العمر، على نفس الفرص للمشاركة في الاقتصاد الرقمي.

هل هذه مجرد مبادرة لمرة واحدة أم أن هناك خطة لاستمرار هذه المبادرة على المدى الطويل؟

كانت جولة Betalningshjälpen التعليمية في عام 2019 بداية مهمة لعمل ماستركارد المحلي من أجل تحقيق الإندماج الرقمي في السويد. من خلال قيامنا بتوسيعBetalningshjälpen.se نكون قد اتخذنا الخطوة التالية والكبيرة في عملنا لضمان مشاركة الجميع في حلول الدفع المستقبلية.

تسعى ماستركارد وبالتعاون مع آخرين إلى المساهمة في التطور المجتمعي بشكل إيجابي وتحمل المسؤولية الاجتماعية المحلية من خلال الدمج الرقمي. نأمل بأن يكون هناك المزيد من الأشخاص الراغبين – سواء من القطاع الخاص أو العام – في المشاركة في هذه المبادرة ودعمها. سوف تستمر Betalningshjälpen في العمل لضمان مشاركة الجميع في حلول الدفع الرقمية في المستقبل.

يعاني العديد من كبار السن اليوم من أنهم مستبعدين كنتيجة لأن المجتمع أصبح وبشكل متزايد خالٍ من الأموال النقدية، استبعادهم يحدث أيضًا كنتيجة غير مباشرة للنشاط الذي تقوم به ماستركارد، كيف تنظرون إلى مسؤوليتكم في هذا الشأن؟

من منطلق أننا جزء من نظام الدفع الرقمي نحن نرى بأن لدينا مسؤولية تتمثل في دمج المجموعات التي هي عُرضة ليتم استبعادها عن المعرفة الرقمية. نقوم بذلك كي نضمن بأن يشارك الجميع في الاستفادة من التقنيات الجديدة والمشاركة في المجتمع. تعمل ماستركارد باستمرار لجعل تقنيات الدفع أكثر شمولاً فهي لديها العديد من المبادرات لضمان دمج جميع المجموعات – ممن هم عُرضة لأن يُستبعدوا عن المعرفة الرقمية – في الاقتصاد الرقمي. Betalningshjälpen هي مبادرة مهمة ضمن أعمال ماستركارد في هذا المجال، وهي مصممة خصيصًا بحيث أنها تستند إلى عادات كبار السن واحتياجاتهم فيما يتعلق بالمدفوعات الرقمية.